تأريخ مقتضب

 في العام 1985 تداعى عدد من النساء، باحثات في ميدانَي العلوم الاجتماعية والإنسانية، في غرب بيروت لتشكيل لقاء بهدف النقاش حول شواغلهن البحثية وسعياً للدعم المتبادل بمواجهة العزلة التي فرضتها ظروف الحرب الأهلية عليهن. وقد اجتمع لقاء غرب بيروت هذا لسنوات ثلاث أو أربع – تخللها انقطاع فرضته الحروب المختلفة عندنا.  

في شرق بيروت، تشكّلت في العام 1987 مجموعة من الأكاديميات كانت الغاية من اجتماعهن تنشيط البحث حول المرأة وصولاً إلى صوغ خطاب نسوي جديد عبر تحت اسم " المرأة قوة للتغيير: مجموعة العمل والبحث". هذه المجموعة لم تحظَ بالاستمرارية بفعل تتالي الحروب الداخلية بين الجماعات المسلّحة فيها.  

هاتان المجموعتان ضمّتهما في خريف 1987 ندوة بعنوان "المرأة اللبنانية شاهدة على الحرب" رعتها جامعة الدول العربية في باريس.  وكانت الندوة "فعل لقاء" بين هاتين المجموعتين النسائيتين القادمتين من مناطق وضعتها الحروب الأهلية في مواقع متناحرة؛ وهي وفّرت أيضاً فرصة للتعبير عن رغبة في تكريس ذلك اللقاء في "تنظيم ما" يجمعهما معاً. هذا اللقاء تحقق بعد توقف الأعمال الحربية في العام 1991، حين تداعت المجموعتان لتشكّلان معاً "تجمّع الباحثات اللبنانيات". وقد أثمرت باكورة  النقاشات  بين المجموعة الموحّدة  قانوناً أساسياً ونظاماً داخلياً تقدّمن بهما إلى وزارة الداخلية بـ"علم وخبر" باسم "تجمع الباحثات اللبنانيات".  

يعمل "التجمّع" على جمع الباحثات وخلق أطر للتبادل الثقافي والفكر والشخصي بينهن. وهو يهدف أيضاً إلى دعم أبحاثهن، ويعمل جاهداً على جذب الباحثات الناشئات إلى صفوفه. وعضواته لم يتوقّفن، منذ بداياته، عن التساؤل الدوري، وفي نقاشات خصصت لذلك، عن مسوّغ وجوده وعن طبيعة وظيفته. وهن يجمعن على فكرة مفادها أن  اجتماعهن يحمل في طيّاته احتمال لاختبار نوعي متميّز من اللقاء الثقافي والإنساني لا يختبرنه في تجمّعاتهن المهنية أو المدنية الأخرى. 

 

إتصل بنا

مركز توفيق طبارة - الطابق الثاني

الظريف - بيروت - لبنان - صندوق بريد 113-5375

 

 

Please publish modules in offcanvas position.