الأخبار

يوم العمل الأول لعام 2014

18 كانون الثاني 2014، " ادراك التمييز الجندري في مسارنا الشخصي "، من إعداد فاديا  حطيط وندى صحناوي، صالون الشاي في السوديكو (T square).

ادراك التمييز الجندري في مسارنا الشخصي

إن الاعتراف بوجود تمييز جندري في المجتمع اللبناني هو امر "بديهي" لدى "الباحثات"، نظراً الى نتائح البحوث والكتابات المتنوعة وتجارب الاحتكاك مع آخرين التي تؤكد كلها على وجوده. اما في ما يتعلق بالتجربة الفردية فالأمر ليس على هذا النحو من الوضوح. صحيح ان البعض من الباحثات كان لديه الوعي النظري الكافي والعدة النقدية الملائمة لاستكشاف متضمنات التجربة الشخصية التبخيسية ضدهن، غير ان الكشف "النظري" عن الموضوع، شكل لدى البعض الآخر نوعاً من الصدمة، دفعته لاعادة النظر في تجربته الشخصية وإلى فهم جديد للذات وللشخصية التي تحملها. وبالطبع فإن من "ميزات" هذا الفهم، انه غير مستقر ويعيد مراجعة نفسه امام كل منعطف جديد.

وعلى الرغم من ثقل بداهة "التمييز الجنسي او الجندري"، او ربما بسببها، فإننا ندعوكن الى ان نغوص معاً، في كيفية عيشنا هذا التمييز ومترسباته في شخصيتنا.

اما اسئلة اللقاء فهي:

§        متى اتضح لك ان هناك تفرقة في النظرة او المعاملة بينك و بين شخص آخر مبنية على الجنس؟

§        هل حصل ذلك اليقين تدريجياً ام في موقف محدد؟ هل كان ذلك في المنزل في الصغر؟ في المدرسة او الجامعة؟ او في الحياة المهنية ؟

§        ما كان شعورك وكيف تعاملت مع هذا الواقع؟

§        في حال غياب هكذا تجربة، هل تعتبرين نفسك محمية من هكذا تفرقة؟

§        كيف انعكست تجربتك الشخصية على اسلوب تربيتك لاولادك او اسلوبك كاستاذة مع الطلاب؟

 

§        هل تشعرين ان الجيل الصاعد اكثر وعياً من جيلنا لواقع هكذا تفرقة؟

إتصل بنا

مركز توفيق طبارة - الطابق الثاني

الظريف - بيروت - لبنان - صندوق بريد 113-5375

 

 

Please publish modules in offcanvas position.