الأخبار

اللقاء السابع لعام 2016

الخميس 20 كانون الأول 2016

الباحثتين ديانا زين الدين وفاطمة حجازي في مداخلة بعنوان:

" نظرة (إلى المستقبل) ...فابتسامة... (جهد وعمل)  فلقاءات ... (مع باحثات اختبرن واختمرن الحياة) "

 

اختيار اختصاص حديث لم تتشكل معالمه بعد كان قراراً جريئاً ومغامرة بحد ذاتها. ولكنه كان ايضاً حجراً اساساً لبناء هويةٍ مهنية لفريق عملنا. وبمرور السنوات تبلورت هذه الهوية بعدما اصبحنا مدربتين معتمدتين لدى المعهد الفرنسي في بيروت Institut Français du Liban،  في مجال تكنولوجيا التعليم، وكذلك عضوتين في فريق عمل دولي IFADEM  لإعداد معلمي اللغة الفرنسية للمرحلة الإبتدائية. بالإضافة إلى ذلك، شكلنا نواة فريق عمل بحثي لساني تحت ادارة الدكتور الاب الروحي نادر سراج الذي اتاح لنا صقل تجربتنا اللسانية واخراجها من سورها النظري إلى العمل الميداني، من خلال اشراكنا في اربعة مشاريع بحثية لسانية ميدانية خلال 4 سنوات.

نظرة (إلى المستقبل) ...فابتسامة... (جهد وعمل) فلقاءات ... (مع باحثات اختبرن واختمرن الحياة)

انطلاقاً من الفكر الذي قام عليه برنامج "شغف"، سوف نعرض أمام حضراتكم وحضراتكن مشروعَنا البحثيّ، لا بل أهمّ مشروع في حياتنا، والرامي إلى بناء شخصيتينا "الأنا".

"من شاور الناس شاركهم عقولهم" فكيف بخيرة الناس من الطبقة المثقّفة المخضرمة في مختلف المجالات والعوالم، وعقولٍ صُقلت من تجارب وقراءات وخبرات، طمعْنا أن ننهل من مَعينها.

على مدى خمس وعشرين دقيقة سنختصر مسيرة خمسة وعشرين عاماً. 

سنعرض فيها أبرز خياراتنا الأكاديمية والميادين المهنية التي خُضنا ساحاتها والأبواب التي فتحتها أمامنا شخصياتٌ اكاديمية وثقت بطاقاتنا مثال الاستاذ نادر سراج الذي آمن منذ اللحظة الأولى بعنصرين جوهريين اكتشفهما في شخصيتينا: العنصر الأول  "الشباب ولغة العصر" عنوان كتابه الذي نال جائزة أفضل كتاب عربي لعام  2013 ويختصر علاقتنا به وباللغة وبالعصر .

اما العنصر الثاني فهو الاندماج في فريق عمل واكتساب روحية وآليات  العمل الجَماعي. وهو سرّ نجاحنا كفريق عمل ناشئ يُعنى بشؤون اللغة والتواصل ومايتصل بعالميهما. 

إحدانا (ديانا زين الدين) تميّزت مسيرتها بالاشتغال على المستوى الآلي للغة؛  اي  كيفيات التواصل الرقمي مع الحاسوب ومتفرعاته. والثانية (فاطمة حجازي) استهواها  العنصر البشري الذي يتعدّى التواصل إلى التفاعل المباشر مع الآخر وليس عبر قنوات ووسائل رقمية حصراً.

من مركز علوم اللغة، إلى المعهد الألماني للأبحاث الشرقية فالسفارة الفرنسية في بيروت فكلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان في الجيش اللبناني، ومنها إلى وزارة التربية والتعليم العالي ومركز البحوث والإنماء والوكالة الجامعية الفرونكوفية، وجمعية "ذات" للتنمية البشرية، عبرنا تخوم الجغرافيا واللغات من موطننا لبنان إلى تركيا وبلجيكا وفرنسا... هذه كانت محطاتنا الحياتية والمهنية التي اهتدينا بواسطتها إلى الحقائق الانسانية لفن التواصل مع ذواتنا ومع الآخر ومع المجتمع من حولنا. فأين ستحط رحالنا؟ 

إتصل بنا

مركز توفيق طبارة - الطابق الثاني

الظريف - بيروت - لبنان - صندوق بريد 113-5375

 

 

Please publish modules in offcanvas position.