الأخبار

ندوة مكتسبات المرأة التشريعية والسياسية: قراءة في التجربة المغربية والخيارات الممكنة للمسار اللبناني

المكان: الجامعة الأميركية في بيروت "كولدج هول" B1 -

الزمان: يومي 23-24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، 9:00 ق.ظ -5:00 ب.ظ

كلمة الأمينة العامة لتجمع الباحثات اللبنانيات 

الدكتورة عزّة سليمان

"مكتسبات المرأة التشریعیة والسیاسیة- قراءة في التجربة المغربیة والخیارات الممكنة للمسار اللبناني"

 

بين الشرائع السماوية والتشريعات المدنية علاقة يحكمها التلاحم حيناً والتنافر أحياناً. فإذا كانت الديانات على تنوعها في لبنان، والشريعة الاسلامية بشكل خاص في المغرب، تشكل جزءاً من الثقافة والأعراف والمبادئ العليا التي تحكم المجتمع في بعض أطره، فإن الأعراف ومبادئ النظام العام والآداب العامة تعتبر من المعايير الأساسية التي يلجأ إليها المشرع أو التي تشكل ضابطاً لحرية الإرادة ومصدرا من مصادر التشريع في الدولة الحديثة.

تعكس الديانات عنصرا أساسيا من المكونات الثقافية للمجتمعات العربية، في زمن أصبحت فكرة الديانات ترمز أحياناً للتطرف قد تشكل محوراً منفراً لبعض الجماعات. علماً أن هذه الجماعات تشكل باقي مكونات المجتمع سواء في خلفيتها ومعتقداتها التاريخية (كالديانات الأخرى) أو حتى للفئات الرافضة للأديان والمتمسكة بسلطة القوانين الوضعية، والتي  قد تعتقدها منفصلة عن الديانات وشرائعها.

فإذا كان لا يمكن للمجتمع الحديث بحراكه ونقاشه أن يتجاهل دور الدين كمكون أساسي في الثقافة والعادات والتجارب والأعراف إلا أنه لا يمكن أيضاً للمؤسسات الدينية على مختلف مكوناتها أن تقفز فوق القوانين المواكبة للتطور الاجتماعي والتي تعبر عن حاجة الجماعات والفئات الاجتماعية المختلفة.

لعل موضوع المرأة، في أهليتها وحقوقها ودورها المدني والسياسي والاجتماعي والتنموي، يطرح العديد من المسائل والاشكاليات، اختلفت المدارس والمذاهب الاسلامية في مقاربتها، فكيف بها في علاقتها مع الديانات الأخرى والقوانين الوضعية المتأثرة بالاتفاقيات الدولية التي تعكس حضارة منفتحة على مجتمعات مختلفة في موروثاتها ومعتقداتها.

يقدم هذا المؤتمر موضوعاً مهماً للمناقشة والمقاربة بالبيئة البحثية والعملية في لبنان على ضوء التجربة المغربية التي استطاعت أن تصل بمجتمعها إلى "برٍ" قانوني على أثر النقاش بين حاجة المجتمع ودور المؤسسات الدينية، على الرغم من خصوصية المجتمع اللبناني في تنوعه وتعدد الديانات والمذاهب بين مكوناته.

وتجمع الباحثات اللبنانيات، بما يشكل من مساحة فكرية وعلمية وثقافية، فردية وجماعية، يجد نفسه معنياً بهذا النقاش وحاضراً لمتابعة هذه الأبحاث ومواكبة الجهود المختلفة، وعلى استعداد دائم للتعاون نظراً في ابراز صوت المرأة وقضاياها في الميادين البحثية المتعددة المجالات والتجارب في مختلف فروع المعرفة الانسانية.  

فهذا التجمع، منذ ولادته الرسمية في العام 1992، سعى ويسعى إلى اللقاء الفكري والتبادل المعرفي والتكافل في الاهتمامات والقضايا بين عضواته من ناحية وبينهن والمجتمع من ناحية أخرى.

 

باسمي وباسم التجمع نشكر الدكتورة حسن عبود على مبادرتها وجهدها الدؤوب كما نشكر كل الهيئات الشريكة في هذا الانجاز العلمي والحضاري من معهد أصفاري إلى منظمة الاسكوا إلى الصرح الأكاديمي الحاضن أعني بذلك الجامعة الأميركية في بيروت. 

  

 

http://www.lebanonfiles.com/news/1272595

http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/321383/AUB

http://nournews.tv/ar/news/cultural/101802-aub

إتصل بنا

مركز توفيق طبارة - الطابق الثاني

الظريف - بيروت - لبنان - صندوق بريد 113-5375

 

 

Please publish modules in offcanvas position.