الأخبار

اللقاء الأول 2014

     الثلاثاء 4 آذار 2014

دكتورة فاطمة سبيتي قاسم  في عرض كتابها ( الأصل بالإنجليزية) حول  "سياسة الأحزاب والدين والمرأة في القيادة: لبنان تحليل مقارن""

 

لقد عزت الإجتهادات السابقة ضعف وقوة تمثيل المرأة في البرلمان، المؤشر التقليدي لمشاركة المرأة في الشأن العام، إلى مستوى نمو الدول أو الدخل القومي أو نوعية النظام السياسي أوالقانون الإنتخابي أو ثقافة المجتمع والإنتماء الديني. ولكن ذلك لايفسر التباين في نسب تمثيل المرأة ضمن الدول ذات اللون الواحد أو النظام الواحد أو القانون الواحد. يقدم الكتاب نظرية تتمحور حول الأحزاب السياسية وإشكالية العلاقة مابين سياساتها ودرجة تدينها وفرص تبوؤ المرأة مراكز قيادية داخلها. ويطرح إنخراط المرأة في الأحزاب السياسية، إن شاءت واختارت، كمقدمة لدخولها الحقل السياسي ومؤشراً إضافياً على ماسبق من تفسيرات وهو تبوؤ المناصب القيادية داخل الأحزاب السياسية مما قد يساعد على خلق "كتلة حاسمة" من النساء ذوات الكفاءة لصنع القرار في الشأن العام.  ويبين العلاقة المضطردة بين عضوية النساء في الأحزاب - حسب نظام التعبئة – ونسبة تمثيلها في اللجان العليا مما قد يشكل قوى ضاغطة على القيادة لزيادة نسبة ترشيحها في اللوائح الإنتخابية وفرصها في الفوز في تلك الإنتخابات. وهذه الخطوات هي بمثابة خارطة طريق لدخول المرأة في المعترك السياسي ووصولها إلى مراكز القيادة وصنع القرار. ولكن الأحزاب ليست سواسية فيما يختص بتعزيز فرص المرأة في الوصول إلى تلك المراكز وأنه كلما نقصت وتضاءلت درجة التدين لدى الأحزاب السياسية، كلما ازدادت نسبة وجود المرأة في مناصب قيادية داخل الحزب. ويستند ذلك إلى نتائج البحث الميداني في لبنان والإحصائيات عن نسبة تواجد المرأة في الهيئات العليا داخل 330 حزباً في 26 دولة (من أصل 192 في العالم) من أفريقيا وآسيا وأوروبا منها 13 دولة عربية بما فيها لبنان و7 دول غير عربية ذات أغلبية مسلمة (50% +) و5 دول أوروبية ذات أغلبية مسيحية وإسرائيل ذات الأغلبية اليهودية بأن دعم الأحزاب لقيادة المرأة يتنوع باختلاف درجة التدين والعلمانية في برامجها السياسية وأهدافها المعلنة. وتسمح تلك النتائج الداعمة للنظرية التي يطرها الكتاب بتعميمها وإستخدامها لتفسير الواقع وتسهيل إستنباط المستقبل. ويقدم الكتاب نواة لقاعدة بيانات مفصلة حول المرأة في الأحزاب تم رصدها وتجميعها لأول مرة ووضعها في متناول الباحثين وتلامذة العلوم السياسية ودراسات المرأة والجنسين (النوع الإجتماعي). 

المزيد في هذه الفئة : اللقاء الثاني 2014 »

إتصل بنا

مركز توفيق طبارة - الطابق الثاني

الظريف - بيروت - لبنان - صندوق بريد 113-5375

 

 

Please publish modules in offcanvas position.